ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

( إعلانات أنفاس الحب )  
     
     
     
   
( فعاليات انفاس الحب )  
 
 

الهدف من المنتدى التسليه والترفيه لذا يجب على الجميع التحلي بالأخلاق وإحترام الآخرين وعدم الإساءه لهم ويمنع بتاتاً تبادل وسائل التواصل الإجتماعي وعند حدوث ذلك ستضطر الإدارة إلى التشهير بالمخالف ومنع عضويته من المشاركه ، نتمنى للجميع قضاء وقت مفيد وممتع كلمة الإدارة




تفسير سورة الكهف الآيات (99 – 110)


تفسير سورة الكهف الآيات (99 – 110)

﴿ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا * وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا * الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم منذ أسبوع واحد
غيمہّ فرٌح متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
آوسمتي
لوني المفضل Darkred
 إنتسابي ♡ » 420
 آشراقتي ♡ » Jan 2020
 آخر حضور » منذ 9 دقيقة (07:53 AM)
موآضيعي » 5006
آبدآعاتي » 243,893
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
 حالتي الآن »
آلقسم آلمفضل  » الآسلامي♡
آلعمر  » ❤
الحآلة آلآجتمآعية  » » ❤
الاعجابات المتلقاة » 14725
الاعجابات المُرسلة » 8877
 التقييم » غيمہّ فرٌح has a reputation beyond reputeغيمہّ فرٌح has a reputation beyond reputeغيمہّ فرٌح has a reputation beyond reputeغيمہّ فرٌح has a reputation beyond reputeغيمہّ فرٌح has a reputation beyond reputeغيمہّ فرٌح has a reputation beyond reputeغيمہّ فرٌح has a reputation beyond reputeغيمہّ فرٌح has a reputation beyond reputeغيمہّ فرٌح has a reputation beyond reputeغيمہّ فرٌح has a reputation beyond reputeغيمہّ فرٌح has a reputation beyond repute
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
مَزآجِي  »  
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع valencia
بيانات اضافيه [ + ]
شكراً: 8,157
تم شكره 10,810 مرة في 5,918 مشاركة
Q54 تفسير سورة الكهف الآيات (99 – 110)




﴿ وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا * وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا * الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا * أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِنْ دُونِي أَوْلِيَاءَ إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلًا * قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا * أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا * ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا * إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا * خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا * قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا * قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا[الكهف: 99 - 110].

المفردات:
يموج: أي يختلط ويضطرب.

وعرضنا جهنم: أي وأبرزها وأظهرها.

أفحسب: همزة الاستفهام هنا للإنكار والتوبيخ، والحِسبان - بكسر الحاء - بمعنى الظن والفاء عاطفة على مُقدَّرٍ مناسب سيأتي في التفسير.

أولياء: جمع وَليّ، وهو الناصر أو الشفيع أو المعبود، والمراد هنا المعبودين.

أعتدنا: أي أعددنا وهيَّأنا.

نُزُلًا: ما يُقدم للنزيل؛ أي الضيف عند نزوله من طعامٍ ونحوه يتمتع به على سبيل التكريم والترحيب، وقِيل: النُّزُل المَنْزِل، وموضع النزول وإقامة النزيل.

ضل سعيهم: أي ضاع عملهم وبَطل عند الله عز وجل.

الفردوس: أصله في اللغة البستان الجامع لكل ما يكون في البساتين، وفي أساس البلاغة: هو البستان الواسع الحسن، والجمع فَرَادِيسُ، وقِيل: الفردوس البستان بالرومية، وهي أعلى درجات الجنة وأوسطها وأفضلها.

مدادًا: المداد في الأصل: اسم لكل ما يُمدُّ به الشيء، واخُتص في العُرف بما تُمدُّ به الدواة من الحبر.

لكلمات ربي: أي لكلماته الإبداعية والتشريعية، والخَبَرية في اللوح المحفوظ، وفى القرآن الكريم، وفى شأن الكون حاضره ومستقبله، دنياه وأُخْراه.

التفسير:
﴿وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا﴾:
﴿وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ﴾:
هناك ثلاث وُجوه:
الأول: ظاهر النظْم القرآني الكريم: ﴿فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98) وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا، إن الضمير في قوله تعالى: ﴿ بَعْضَهُمْ عائد إلى يأجوج ومأجوج، و﴿ يَوْمَئِذٍ﴾؛أي: يوم كمال السد، وعليه فالمعنى: وبعد إتمام السد تركنا يأجوج ومأجوج يموج في بعض، يضطربون اضطراب موج البحر، لَمَّا مُنعوا من الخروج والفساد في الأرض بسبب السد، ولا يزالون مَائجين مضطربين حتى يُنجز الوعد الحق، فيَنْدك السد ويُسوَّى بالأرض، وعليه اقتصر الفخر الرازي، واختاره صاحب البحر.



الثاني: ﴿ يَوْمَئِذٍعائد إلى يوم يدكَّ هذا السد، فيخرج يأجوج ومأجوج فيموجون في الناس ويفسدون على الناس أموالهم ويُتلِفون أشياءهم، واستُشهِد بقوله تعالى: ﴿ جَعَلَهُ دَكَّاءَفي الآية السابقة، وقوله تعالى: ﴿ حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ[الأنبياء: 96]، وهكذا قال السدي وغيره.

الثالث: وهو الأرجح؛ والضمير في ﴿ وَتَرَكْنَا يعود إلى الله تعالى، والضمير في ﴿ بَعْضَهُمْ يعود إلى جميع الخلائق كافة من الإنس والجن، و﴿يَوْمَئِذٍتعود على يوم القيامة لقوله فيما يلي: ﴿وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا، وتقدم ذِكر القيامة في قوله تعالى: ﴿ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي في الآية السابقة، وعليه فالمعنى: يجتمع جميع الخلائق من الإنس والجن، فيكثرون ويدخل بعضهم على بعض، ويموج بعضهم ببعض في فزعٍ من كثرة الخوف والتخبط من الأهوال والزلازل العِظام عند قيام الساعة؛ كما رُوي عن ابن عباس رضى الله عنهما.

﴿وَنُفِخَ فِي الصُّورِ﴾؛أي ونأمر إسرافيل عليه السلام أن ينفخ في الصور، وهو القَرْن أي البوق العظيم المُوَكل بالنفخ فيه إسرافيل عليه السلام كما ثبت في السنة، وقد صَحَّ عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كَيْفَ أَنْعَمُ وَقَدِ الْتَقَمَ صَاحِبُ الْقَرْنِ الْقَرْنَ وَحَنَى جَبْهَتَهُ وَأَصْغَى سَمْعَهُ يَنْتَظِرُ أَنْ يُؤْمَرَ أَنْ يَنْفُخَ فَيَنْفُخَ‏"، وهو ينفخ نفختين: الأولى نفخة الصعق، والأخرى نفخة البعث والقيام من القبور، وهما المذكورتين في قوله تعالى: ﴿وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ[الزمر: 68]، والمراد في الآية النفخة الأخرى بدليل ما بعدها، والضمير في قوله سبحانه: ﴿ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًاللخلائق كلها - ومنهم يأجوج ومأجوج - أي عقب النفخ الثاني في الصور والقيام من القبور، نَجمع الخلائق كلها جَمْعًا عظيمًا هائلًا، أولهم وآخرهم، إِنسهم وجِنَّهم، مؤمنهم وكافرهم، بعد ما تفرقت أوْصالهم، وتمزقت أجسامهم، نجمعهم في صعيد واحد للحساب والجزاء؛ كما في قوله تعالي: ﴿ قُلْ إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ * لَمَجْمُوعُونَ إِلَى مِيقَاتِ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ[الواقعة: 49-50]، وقوله سبحانه: ﴿ وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا[الكهف: 47].

﴿وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضًا﴾:
هذا إخبار منه تبارك وتعالى عما يفعله بالكافرين يوم يجمع الخلائق جميعًا للحساب والجزاء.

والمعنى: وأبرزنا جهنم وأظهرناها للكافرين إظاهرًا جليًّا؛ حيث يرونها ويسمعون لها تغيظًا وزفيرًا، ويبصرون ما أعد لهم من العذاب والنكال قبل دخولها؛ ليكون ذلك أبلغ في تعجيل الهم والحزن لهم، وليعلموا أنهم مواقعوها لا يجدون عنها مَصرِفًا، وفي صحيح مسلم عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يُؤْتَى بجَهَنَّمَ تُقادُ يَومَئذٍ لها سَبْعُونَ ألْفَ زِمامٍ، مع كُلِّ زِمامٍ سَبْعُونَ ألْفَ مَلَكٍ يَجُرُّونَها‏"، وقال تعالى: ﴿ وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ [الفجر: 23]، وينبغي ألا يغفل الإنسان عن أن أمور الآخرة لا تُقاس بأمور الدنيا؛ فعليه أن يُسَلِّم بما جاء في شأنها من النصوص الصحيحة ويدع بيان المراد منها للعليم بحقائق الأمور سبحانه!



﴿الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَن ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا﴾:
﴿الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَن ذِكْرِي، هذا بيان منه سبحانه لبعض أوصاف الكافرين الذين استحقوا بسببها هذا العذاب والنكال؛ أي: هؤلاء الكافرون كانت أعينهم - وهم في الدنيا - في غشاوة غليظة محيطة بها، فتغافلوا وتعامَوْا عن النظر في آياتي المؤدية إلى توحيدي وتمجيدي وذكري وطاعتي، والمنبثة[1] في الأنفس والآفاق، قال تعالى: ﴿ سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ [فصلت: 53]، ويجوز أن يُراد ذكره تعالى الذي أنزله على رسله ودعا إليه عباده.

وقوله تعالى: ﴿وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا نَفْيٌ لسَمعهم آياتِه على أتم وجه وأبلغه، والمراد أنهم سدُّوا على أنفسهم منافذ العلم من البصر والسمع؛ كفاقدي السمع أصَالةً مع تغافلهم وتَعَامِيهم عن التدبر في آياته تبارك وتعالى المؤدية إلى ذكره، وما ينبغي لجلال وجهه، وذلك كان دأبهم الذي اعتادوا عليه واستمروا عليه.

﴿أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِن دُونِي أَوْلِيَاءَ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلًا﴾:
ثم يعقب سبحانه على هذا الوعيد الشديد للكافرين، بالتَّهَكُم اللاذع لهم، فأنكر عليهم اتخاذهم لبعض عباده المقربين آلهة، يعبودنهم من دونه أو أنصارًا لينصرونهم من عذابه؛ فيقول سبحانه: ﴿أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِن دُونِي أَوْلِيَاءَ، والمراد في قوله تعالى: "عِبَادِي" الملائكة وعيسى عليه السلام وعزيز ونَحْوَهم، لا الشياطين والأوثان والأحجار وغيرها؛ لأن مثل هذه الإضافة للتشريف غالبًا، والمعنى: أَجَهِل هؤلاء الذين كفروا بي، فظنوا أن اتخاذهم بعض عبادي آلهة أو أنصارًا سوف ينجيهم من عذابي؟! كلَّا، إنهم لفي ضلال مبين، وإذا كان اتخاذهم عبادي المقربين لا ينجيهم ولا ينفعهم، فكيف بآلهتهم من الأوثان والأحجار؟! ألا إنهم وآلهتهم من الأوثان والأحجار حَصُب جهنم وبئس القرار، والفاء للعطف على مُقدَّرٍ يفصح عنه الصلة على توجيه الإنكار والتوبيخ وإلى المعطوفين جميعًا، ثم أكدَّ سبحانه هذا الإنكار على الكافرين به، فقال:﴿ إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلًا؛ أي إنَّا هيأنا لهؤلاء الكافرين جهنم عِوَضًا عن عبادتهم لغيرنا واتخاذهم أولياءَ، ولسوء اختيارهم لما أعدوه لأنفسهم من أعمالٍ كانوا يحسبونها ذخرًا لهم، أو إنَّا أعددنا لهم جهنم مَنْزِلًا يَنْزِلونه مُتْعَةً لهم! وفي هذا من التَّهَكُم بهم والتَّقْرِيع لهم والتَّخْطِئَة[2] في حِسْبَانهم ذلك، مع الإِيماء بأن لهم من وراء جهنم ألوانًا أخرى من العذاب، وليست جهنم إلا مقدمة له، لأن جهنم ليست نُزُل[3] إكرامٍ للقادم عليها، كما في قوله تعالى: ﴿فَبَشِّرْهُمْ بِعَذابٍ أَلِيمٍ [الانشقاق: 24]، وأمَّا إذا كان النُزُل بمعنى المَنْزِل وإقامة النزيل؛ فالمراد انعكاس مقصودهم من النجاة إلى الهلاك.

﴿قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا﴾:
قِيل: إن المراد بهؤلاء الأخسرين أهل الكتابين: اليهود والنصارى، قال ابن كثير - رحمه الله -: "روى البخاري عن مُصْعَب قال: سألت أبي - يعني: سعد بن أبي وقاص - ﴿ قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا أهم الحَرُورِية[4]؟ قال: لا هم اليهود والنصارى، أما اليهود فلأنهم كذَّبوا محمدًا صلى الله عليه وسلم، وأما النصارى فلأنهم كفروا بالجنة، وقالوا لا طعام فيها ولا شراب، ولكن ظاهر الآية أنها عامة، فإن هذه الآية مكية قبل خطاب اليهود والنصارى، وإنما هي عامة في كل من عَبَد الله على غير شريعته التي شرعها لعباده، يحسب أنه مُصيب فيها، وأن عمله مقبول، وهو مخطئ، وعمله مردود؛ أي قل أيها الرسول لمن يتخذ خاصة عبادي من دوني أولياءَ: "هل أخبركم بأشد الناس خُسرانًا لأعمالهم وحِرمانًا من ثوابها؟

ثم فسرهم بأنهم ﴿الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا﴾:
إن الأخسرين أعمالهم من سائر المِلَل والنِّحَل[5] أتْعَبوا أنفسهم في أعمالٍ يبتغون بها ثوابًا وفضلًا، فنالوا بها هلاكًا وخُسرًا، كالذي اشترى سلعة يرجو بها ربحًا عظيمًا، فخاب رجاؤه وخسر خُسرانًا مبينًا، وفي معنى هذه الآية قوله تعالى: ﴿وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّىٰ إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا [النور: 39]، وقوله تعالى: ﴿ وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَّنثُورًا [الفرقان: 23].

ثم بيَّن سبحانه ما ترتب على كفر أولئك الأخسرين أعمالًا، من الجزاء السيئ على ما صنعوا وحبوط أعمالهم وسقوط منزلتهم، فقال: ﴿ أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا؛ أي: أولئك الضالون الخاسرون الذين ضلَّ سعيهم وهم يحسبون أنهم يُحسنون في أعمالهم! وقد جحدوا آيات ربهم ودلائله الداعية إلى توحيده وتمجيده، وضموا إلى جحودهم آيات ربهم إنكارهم البعث في اليوم الآخر، وما يتبعه من الجزاء على الأعمال، فمِن ثَمَّ حبطت أعمالهم وبطلت، وإِذًا: ﴿ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا ، بل نَزْدَريهم ونحتقرهم ولا نجعل لهم مقدارًا؛ لأنه لا مقدارًا يومئذٍ إلا بالعمل الصالح، وأولئك مُجَردون من العمل الصالح، وقد روى الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إِنَّهُ لَيَأْتِيُ الرَّجُلُ الْعَظِيمُ السَّمِينُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يَزِنُ عِنْدَ اللَّهِ جَنَاحَ بَعُوضَةٍ، وقال: اقْرَؤُوا إِنْ شِئْتُمْ ﴿ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا ، أو المعنى: لا نضع لأجل وزن أعمالهم ميزانًا؛ لأنها حبطت وصارت هباءً منثورًا.

وقوله تعالى: ﴿ ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا﴾:بيان لمآل كفرهم وسائر معاصيهم إِثر بيان أعمالهم المُحبطة بذلك الكفر؛ أي ذلك جزاؤهم الذي جزيناهم به بسبب كفرهم بي، واتخاذهم رسلي وآياتي التي أيَّدهم بها هزؤًا وسخريةً! فلم يكتفوا بمجرد الكفر بالآيات والرسل، بل ارتكبوا عظيمة أخرى، وهي الاستهزاء بالمعجزات الباهرة التي أيَّدتُ بها رسلي عليهم السلام، وبالصحف الإلهية المُنزلة عليهم.

﴿ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا﴾:
بعد أن ذكر الله سبحانه ما أعدَّه من العذاب للذين كفروا بآيات ربهم، واستهزأوا برسله - ذكر جزاء الذين آمنوا به وبلقائه وعملوا الصالحات.

قال الألوسي تبعًا لأبي السعود: هذا بيان بطريق الوعد لمآل الذين اتصفوا بأضداد ما اتصف به الكفرة أثر بيان مآلهم بطريق الوعيد؛ أي: إن الذين آمنوا بآيات ربهم ولقائه سبحانه، وعملوا الصالحات من الأعمال، كانت لهم فيما سبق من حكمه تعالى ووعده أعلى الجنات مَنزِلة وأرفعها درجة، وأخرج البخاري ومسلم وابن أبي حاتم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا سَألْتُمُ اللَّهَ فاسْألُوهُ الفِرْدَوْسَ، فَإنَّهُ وسَطُ الجَنَّةِ، وأعْلى الجَنَّةِ، وفَوْقَهُ عَرْشُ الرَّحْمَنِ، ومِنهُ تَفَجَّرُ أنْهارُ الجَنَّةِ".

﴿خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا﴾:
أي مقيمين ساكنين فيها لا يظعنون عنها أبدًا؛ قال ابن كثير: وفي قوله: "﴿لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا تَنْبِيهٌ على رغبتهم فيها، وحبهم لها، مع أنه قد يُتَوَهم فيمن هو مقيم في المكان دائمًا أنه يسأمه أو يَمَلُّه؛ فأخبر أنهم مع هذا الدوام والخلود السرمدي، لا يختارون عن مقامهم ذلك متحوَّلًا ولا انتقالًا ولا ظعنًا ولا رحلة ولا بَدَلًا"؛ ا .هـ.

وفي ذلك إيماء إلى أن أثر الرحمة يصل إليهم بمقتضى الفضل الأَزَلي، بخلاف ما أَمَرَ مِنْ جَعْل جهنم للكافرين نُزُلًا بموجب ما حدث من سوء اختيارهم.

﴿قُل لَّوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا﴾:
سبب النزول: روى الترمذي عن ابن عباس رضي الله عنه أن حُيي بن أخْطَب قال: في كتابكم ﴿ وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا [الإسراء: 85]، ثم تقرؤون ﴿ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا [البقرة: 269]، (ومُرَاده الاعتراض بوقوع التناقض في القرآن الكريم؛ بناءً على أن الحكمة هي العلم، وأن الخير الكثير هو عَيْن الحكمة، لا آثارها وما يترتب عليها؛ لأن الشيء الواحد لا يكون قليلًا وكثيرًا في حالة واحدة).

فكانت الآية الكريمة جواب عن ذلك؛ بالإرشاد إلى أن القِلة والكثرة من الأمور الإضافية، فيجوز أن يكون الشيء كثيرًا في نفسه وهو قليل بالنسبة إلى شيءٍ آخر، فإن ماء البحر مع عظمته وكثرته - خصوصًا إذًا ضُمَّ إليه أمثاله - قليل بالنسبة إلى عظمة المِداد الذي تُكتب به كلماته تعالى ومعلوماته.

ومعنى الآية: قل لهم أيها الرسول: لو كان ماء البحر مِدادًا للقلم الذي تُكتب به كلمات ربي في التشريع وغيره، لنَفِد هذا المِداد وفَنِي قبل أن تنفد كلمات ربي وتَفْنَى، ولو جِئنا بمثل هذا الماء العظيم مَدَدًا وعَوْنًا؛ لأن جميع ما في الوجود - على التعاقب والاجتماع - مُتَنَاهٍ، وعِلْم ربي وكلماته لا تَتَنَاهَى.

وليس قوله تعالى: ﴿ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي، للدلالة على أن ثَمَّ نَفادًا لكلماته في الجملة مُحققًا أو مُقدرًا؛ لأن المراد منه: لنَفِد البحر وكلماتُ ربي باقيةً قائمة كما هي لا يعْتَريها فناء ولا نقص، فما عِلم العباد جميعًا بجانب عِلمه تبارك وتعالى إلا كقطرةٍ من ماء البحور كلها، وفي معنى هذه الآية الكريمة قال تعالى: ﴿ وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ [لقمان: 27].

ثم ختم سبحانه السورة الكريمة بنحو ما بدأها به، من البشارة والنذارة، فقال: ﴿ قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا﴾:

﴿قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ ﴾؛أي قُل أيها الرسول للمشركين وللناس جميعًا: إنما أنا بشر مثلكم من بني آدم لا أدَّعي الإحاطة بكلماته جل وعلا، ولا أعلم إلا ما علمني ربي، وقد أُوحي إليَّ أنما إِلَهُكُم الذي يجب أن تعبدوه هو إلهٌ واحد لا شريك له.

﴿فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا: أي فمن كان يأمُل تكريم ربه بالثواب وحُسُن الجزاء عند لقائه، فليعمل عملًا صالحًا موافقًا لشريعة الله، ﴿ وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا﴾؛أي ولا يُرِدْ بعبادة ربه إلا وجهه وحده لا شريك له، وهذان هما الركنان اللذان لا بد عمل مُتَقبَّل أن يكون خالصًا لله سبحانه، وأن يكون صوابًا على شريعة رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ أخرج الإمام مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: قال اللهُ تعالَى: "أنا أغْنَى الشُّركاءِ عنِ الشِّركِ، مَنْ عمِلَ عملًا أشركَ فيه معِيَ تركتُهُ وشِركَهُ"[6]، وروى الشيخان عن جُندب بن عبد الله رضب الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "مَن يُسَمِّعْ يُسَمِّعِ اللَّهُ به، ومَن يُرائِي يُرائِي اللَّهُ بهِ"[7].

وروى مسلم عن أبي هريرة أيضًا قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إنَّ أوَّلَ النَّاسِ يُقْضَى يَومَ القِيامَةِ عليه رَجُلٌ اسْتُشْهِدَ، فَأُتِيَ به فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَها، قالَ: فَما عَمِلْتَ فيها؟ قالَ: قاتَلْتُ فِيكَ حتَّى اسْتُشْهِدْتُ، قالَ: كَذَبْتَ، ولَكِنَّكَ قاتَلْتَ لأَنْ يُقالَ: جَرِيءٌ، فقَدْ قيلَ، ثُمَّ أُمِرَ به فَسُحِبَ علَى وجْهِهِ حتَّى أُلْقِيَ في النَّارِ، ورَجُلٌ تَعَلَّمَ العِلْمَ، وعَلَّمَهُ وقَرَأَ القُرْآنَ، فَأُتِيَ به فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَها، قالَ: فَما عَمِلْتَ فيها؟ قالَ: تَعَلَّمْتُ العِلْمَ، وعَلَّمْتُهُ وقَرَأْتُ فِيكَ القُرْآنَ، قالَ: كَذَبْتَ، ولَكِنَّكَ تَعَلَّمْتَ العِلْمَ لِيُقالَ: عالِمٌ، وقَرَأْتَ القُرْآنَ لِيُقالَ: هو قارِئٌ، فقَدْ قيلَ، ثُمَّ أُمِرَ به فَسُحِبَ علَى وجْهِهِ حتَّى أُلْقِيَ في النَّارِ، ورَجُلٌ وسَّعَ اللَّهُ عليه، وأَعْطاهُ مِن أصْنافِ المالِ كُلِّهِ، فَأُتِيَ به فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَها، قالَ: فَما عَمِلْتَ فيها؟ قالَ: ما تَرَكْتُ مِن سَبِيلٍ تُحِبُّ أنْ يُنْفَقَ فيها إلَّا أنْفَقْتُ فيها لَكَ، قالَ: كَذَبْتَ، ولَكِنَّكَ فَعَلْتَ لِيُقالَ: هو جَوادٌ، فقَدْ قيلَ، ثُمَّ أُمِرَ به فَسُحِبَ علَى وجْهِهِ، ثُمَّ أُلْقِيَ في النَّارِ".

اللهم ارزُقنا الإخلاص في القول والعمل، وتولَّنا بما يتولى به عباده الصالحين.

[1] المنتشرة والظاهرة.

[2] من الخطأ.

[3] نُزُل: ما يُقدم للنزيل أي الضيف عند نزوله من طعامٍ ونحوه يتمتع به على سبيل التكريم والترحيب وقِيل النُزُل موضع النزول وإقامة النزيل كما تقدم أعلاه.

[4] الحَرُورِية هم فرقة مِن فرَق الخوارج، وكان مبدأُ خُروجِهم من بلدة حَرُوراءَ بقرب الكوفة بالعراق فنُسِبوا إليها.

[5] المِلل جمع مِلة وهى الطريقة المقتبسة من الغير، كقول الله سبحانه ﴿ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ﴾ [البقرة: 135], أما النِحَل جمع نِحْلة والمراد بها الدِّين والدعوى، ولكن النِحَل غالبًا تستعمل في الباطل، حيث يقال انتحال المبطلين

[6] قال النووي في رياض الصالحين: معناه من أظهر عمله للناس رياءً فضحه الله يوم القيامة.

[7] أي من سمَّع الناس بعمله أو راءاهم به ليحمدوه ويُثنوا عليه؛ أظهر الله سريرته لهم، وملأ أسماعهم من سوء الثناء عليه في الدنيا والآخرة، ولم يظفر بما أظهره إلا بإبداء ما انطوى عليه من خبث السريرة.


jtsdv s,vm hg;it hgNdhj (99 – 110) 110 99 hgN]hf w,vm




jtsdv s,vm hg;it hgNdhj (99 – 110) 110 110) 99 hgN]hf hg;it jtsdv w,vm –




 توقيع : غيمہّ فرٌح

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ غيمہّ فرٌح على المشاركة المفيدة:
 (منذ أسبوع واحد)
قديم منذ أسبوع واحد   #2



 إنتسابي » 232
 آشرآقتي ♡ » Sep 2019
 آخر حضور » منذ 18 ساعات (01:16 PM)
موآضيعي » 2695
آبدآعاتي » 341,520
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
 حالتي الآن »
آلقسم آلمفضل  » الآسلامي♡
آلعمر  » ❤
الحآلة آلآجتمآعية  » » ♔
الاعجابات المتلقاة » 8948
الاعجابات المُرسلة » 7097
 التقييم » - تفاصِيل. has a reputation beyond repute- تفاصِيل. has a reputation beyond repute- تفاصِيل. has a reputation beyond repute- تفاصِيل. has a reputation beyond repute- تفاصِيل. has a reputation beyond repute- تفاصِيل. has a reputation beyond repute- تفاصِيل. has a reputation beyond repute- تفاصِيل. has a reputation beyond repute- تفاصِيل. has a reputation beyond repute- تفاصِيل. has a reputation beyond repute- تفاصِيل. has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
مشروبك water
قناتك abudhabi
اشجع
سيارتي المفضلةLexus
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
مَزآجِي  »  


آوسمتي

- تفاصِيل. غير متواجد حالياً

افتراضي



-






بارك الله فيك
وَ جزاك عنا كل خير
تقديري.


 توقيع : - تفاصِيل.

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #3



 إنتسابي » 554
 آشرآقتي ♡ » Jun 2020
 آخر حضور » منذ 25 دقيقة (07:37 AM)
موآضيعي » 1364
آبدآعاتي » 115,081
 حاليآ في » بَيْنُ أَحْضَانِ قَرْيَتِي تِلْكَ اَلْ تَتَرَامَى فِي رِمَالِ عَمَّانَ اَلذَّهَبِيَّةِ ~
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Oman
جنسي  »  male
 حالتي الآن » بَيْنَ نَبْضَتَيْنِ وَتَنْهِيدَةٌ ~
آلقسم آلمفضل  » الأدبي♡
آلعمر  » 28سنة
الحآلة آلآجتمآعية  » » ✌
الاعجابات المتلقاة » 6673
الاعجابات المُرسلة » 7986
 التقييم » - شقـ♥̨̥̬̩آء has a reputation beyond repute- شقـ♥̨̥̬̩آء has a reputation beyond repute- شقـ♥̨̥̬̩آء has a reputation beyond repute- شقـ♥̨̥̬̩آء has a reputation beyond repute- شقـ♥̨̥̬̩آء has a reputation beyond repute- شقـ♥̨̥̬̩آء has a reputation beyond repute- شقـ♥̨̥̬̩آء has a reputation beyond repute- شقـ♥̨̥̬̩آء has a reputation beyond repute- شقـ♥̨̥̬̩آء has a reputation beyond repute- شقـ♥̨̥̬̩آء has a reputation beyond repute- شقـ♥̨̥̬̩آء has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك star-box
قناتك fnoun
اشجع
سيارتي المفضلةMercedes-Benz
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~


آوسمتي

- شقـ♥̨̥̬̩آء متواجد حالياً

افتراضي



_
،



















جَزَاكَ اَللَّهُ خَيْر . . .
وَأَحْسَنَ إِلَيْكَ فِيمَا قَدَّمَتْ
دُمْتُ بِرِضَى اَللَّهِ وَإِحْسَانِهِ وَفَضْلِهِ
~


 توقيع : - شقـ♥̨̥̬̩آء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #4



 إنتسابي » 184
 آشرآقتي ♡ » Sep 2019
 آخر حضور » منذ 12 ساعات (07:48 PM)
موآضيعي » 2561
آبدآعاتي » 119,623
 حاليآ في » ب مُنتصف كُل قلبَ أحبني♥
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه United Arab Emirates
جنسي  »  Female
 حالتي الآن » الحمدُلله قولاً وفعلاً وشكراً ورضاً♥
آلقسم آلمفضل  » الأسرة♡
آلعمر  » ❤
الحآلة آلآجتمآعية  » » ✌
الاعجابات المتلقاة » 3968
الاعجابات المُرسلة » 39
 التقييم » - آتنفسك❀ has a reputation beyond repute- آتنفسك❀ has a reputation beyond repute- آتنفسك❀ has a reputation beyond repute- آتنفسك❀ has a reputation beyond repute- آتنفسك❀ has a reputation beyond repute- آتنفسك❀ has a reputation beyond repute- آتنفسك❀ has a reputation beyond repute- آتنفسك❀ has a reputation beyond repute- آتنفسك❀ has a reputation beyond repute- آتنفسك❀ has a reputation beyond repute- آتنفسك❀ has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
مشروبك water
قناتك action
اشجع ــ أينما كانت البَساطة تكون دهشتي.♥
سيارتي المفضلةLexus
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
مَزآجِي  »  


آوسمتي

- آتنفسك❀ متواجد حالياً

افتراضي



جزآك الله جنةٍ عَرضها آلسَموآت وَ الأرض ..
بآرك الله فيك على الطَرح القيم وَ في ميزآن حسناتك ..
آسأل الله أنْ يَرزقـك فسيح آلجنات !!
دمت بحفظ الله ورعآيته ..
لِ روحك


 توقيع : - آتنفسك❀

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #5



 إنتسابي » 269
 آشرآقتي ♡ » Oct 2019
 آخر حضور » منذ 4 ساعات (03:22 AM)
موآضيعي » 303
آبدآعاتي » 140,600
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Iraq
جنسي  »  Female
 حالتي الآن »
آلقسم آلمفضل  » الآسلامي♡
آلعمر  » 17سنة
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الاعجابات المتلقاة » 451
الاعجابات المُرسلة » 62
 التقييم » همسات ملائكيه has a reputation beyond reputeهمسات ملائكيه has a reputation beyond reputeهمسات ملائكيه has a reputation beyond reputeهمسات ملائكيه has a reputation beyond reputeهمسات ملائكيه has a reputation beyond reputeهمسات ملائكيه has a reputation beyond reputeهمسات ملائكيه has a reputation beyond reputeهمسات ملائكيه has a reputation beyond reputeهمسات ملائكيه has a reputation beyond reputeهمسات ملائكيه has a reputation beyond reputeهمسات ملائكيه has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 2000
مشروبك 7up
قناتك abudhabi
اشجع
سيارتي المفضلةbentley
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~


آوسمتي

همسات ملائكيه متواجد حالياً

افتراضي



جزاك الله خيراا


 توقيع : همسات ملائكيه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #6



 إنتسابي » 286
 آشرآقتي ♡ » Oct 2019
 آخر حضور » منذ يوم مضى (12:47 AM)
موآضيعي » 24
آبدآعاتي » 43,470
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
 حالتي الآن »
آلقسم آلمفضل  » الصحي♡
آلعمر  » 🌹
الحآلة آلآجتمآعية  » » 🌹
الاعجابات المتلقاة » 2041
الاعجابات المُرسلة » 3932
 التقييم » ↫ تَنْهِيدَةٌ نآي ↬ has a reputation beyond repute↫ تَنْهِيدَةٌ نآي ↬ has a reputation beyond repute↫ تَنْهِيدَةٌ نآي ↬ has a reputation beyond repute↫ تَنْهِيدَةٌ نآي ↬ has a reputation beyond repute↫ تَنْهِيدَةٌ نآي ↬ has a reputation beyond repute↫ تَنْهِيدَةٌ نآي ↬ has a reputation beyond repute↫ تَنْهِيدَةٌ نآي ↬ has a reputation beyond repute↫ تَنْهِيدَةٌ نآي ↬ has a reputation beyond repute↫ تَنْهِيدَةٌ نآي ↬ has a reputation beyond repute↫ تَنْهِيدَةٌ نآي ↬ has a reputation beyond repute↫ تَنْهِيدَةٌ نآي ↬ has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
مشروبك water
قناتك mbc
اشجع
سيارتي المفضلةLexus
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
مَزآجِي  »  


آوسمتي

↫ تَنْهِيدَةٌ نآي ↬ متواجد حالياً

افتراضي



,‘*
سَلمتْ أنآملكْ ، وشُكراً لكْ ,

وبِ إنتظآر المزيد من هذآ الفيض ,
لقلبكَ السعآده والفـرح ..

|‘,


 توقيع : ↫ تَنْهِيدَةٌ نآي ↬

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #7



 إنتسابي » 635
 آشرآقتي ♡ » Sep 2020
 آخر حضور » منذ 2 دقيقة (08:00 AM)
موآضيعي » 1503
آبدآعاتي » 823,913
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »  Female
 حالتي الآن »
آلقسم آلمفضل  » التصميم♡
آلعمر  » 😍
الحآلة آلآجتمآعية  » » ♔
الاعجابات المتلقاة » 15962
الاعجابات المُرسلة » 12020
 التقييم » •قَلبْ‏ ❥ has a reputation beyond repute•قَلبْ‏ ❥ has a reputation beyond repute•قَلبْ‏ ❥ has a reputation beyond repute•قَلبْ‏ ❥ has a reputation beyond repute•قَلبْ‏ ❥ has a reputation beyond repute•قَلبْ‏ ❥ has a reputation beyond repute•قَلبْ‏ ❥ has a reputation beyond repute•قَلبْ‏ ❥ has a reputation beyond repute•قَلبْ‏ ❥ has a reputation beyond repute•قَلبْ‏ ❥ has a reputation beyond repute•قَلبْ‏ ❥ has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
مشروبك pepsi
قناتك abudhabi
اشجع
سيارتي المفضلةbentley
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
مَزآجِي  »  


آوسمتي

•قَلبْ‏ ❥ متواجد حالياً

افتراضي






جزاك الله خير
وجعله في موازين حسناتك
وانارالله دربك بالايمان
ماننحرم من جديدك المميز
امنياتي لك بدوام التألق والابداع
دمـت بحفظ الله ورعايته


 توقيع : •قَلبْ‏ ❥

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #8



 إنتسابي » 933
 آشرآقتي ♡ » Nov 2021
 آخر حضور » منذ 2 يوم (04:48 PM)
موآضيعي » 78
آبدآعاتي » 26,663
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Oman
جنسي  »  male
 حالتي الآن »
آلقسم آلمفضل  » الرياضة♡
آلعمر  » 25سنة
الحآلة آلآجتمآعية  » » 😄
الاعجابات المتلقاة » 663
الاعجابات المُرسلة » 1496
 التقييم » صهيب has a reputation beyond reputeصهيب has a reputation beyond reputeصهيب has a reputation beyond reputeصهيب has a reputation beyond reputeصهيب has a reputation beyond reputeصهيب has a reputation beyond reputeصهيب has a reputation beyond reputeصهيب has a reputation beyond reputeصهيب has a reputation beyond reputeصهيب has a reputation beyond reputeصهيب has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 8
مشروبك cola
قناتك action
اشجع
سيارتي المفضلةTOYOTA
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
مَزآجِي  »  
мч ѕмѕ ~


آوسمتي

صهيب متواجد حالياً

افتراضي



.
.










جَزآك آلمولٍى خٍيُرٍ " .. آلجزآء .. "
و ألٍبًسِك لٍبًآسَ
" آلتًقُوِىَ " وً " آلغفرآنَ "
وً جَعُلك مِمَنً يٍظَلُهمَ آلله فٍي يٍومَ لآ ظلً إلاٍ ظله .~
وً عٍمرً آلله قًلٍبًك بآلآيمٍآنَ .~
علًىَ طرٍحًك آلًمَحِمًلٍ بنًفُحآتٍ إيمآنٍيهً .!

للهَ درِك

..||**


 توقيع : صهيب

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
110, 110), 99, الآداب, الكهف, تفسير, صورة,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير سورة الكهف للناشئين (الآيات 46 - 74) غيمہّ فرٌح ۩۞۩{ انفاس القرآن الكريم وعلومه }۩۞۩ 7 منذ أسبوع واحد 07:53 PM
تفسير سورة الكهف للناشئين (الآيات 1 - 20) غيمہّ فرٌح ۩۞۩{ انفاس القرآن الكريم وعلومه }۩۞۩ 8 منذ أسبوع واحد 07:53 PM
تفسير الآيات (40 - 43) من سورة البقرة غيمہّ فرٌح ۩۞۩{ انفاس القرآن الكريم وعلومه }۩۞۩ 10 07-09-2021 06:27 AM
تفسير سورة الكهف رقےـة أنثےـى ۩۞۩{ انفاس القرآن الكريم وعلومه }۩۞۩ 9 17-05-2021 08:59 PM
سورة الأنعام - تفسير الآية 110 ، معنى التأويل رقےـة أنثےـى ۩۞۩{ انفاس القرآن الكريم وعلومه }۩۞۩ 11 05-03-2021 12:03 PM

Bookmark and Share


الساعة الآن 08:03 AM

أقسام المنتدى

.ღ اسلاميات ღ | ۩۞۩ انفاس الركن الإسلامي ۩۞۩ | ۩۞۩ أنفاس القصص والروايات الاسلاميه ۩۞۩ | .ღ أنفاس العـــــامه ღ | ❀ انفاس ضفاف حره ❀ | ❀ انفاس اهداءات وتبريكات الاعضاء❀ | ❀انفاس قسم التعازي والمواسآة والدعاء للمرضى ❀ | ❀ انفاس حللتم أهلا ووطئتم سهلا ❀ | ❀ انفاس الحوار والنقاش ❀ | .ღ انفاس انبثـاق الحرف ღ | ❀ انفاس نبض الخفوق وعذب الكلام حصري ❀ | ❀ انفاس نبض الخفوق وعذب الكلام وسبق نشره ❀ | ❀ انفاس نبـض الخفوق و عذب الكلام المنقول ❀ | ❀ انفاس عالم القصه والرواية ❀ | ❀ انفاس ملتقى الصوتيات والمرئيات ❀ | .ღ أحسآس يتنفسْ ღ | ❀ انفاس كوفي شوب ❀ | ❀ انفاس استراحة اعضاء ❀ | ❀ انفاس منابع البوح ❀ | ❀ انفاس مرافئ ساكنه خاصه ❀ | .ღ أنفاس حياتنا ღ | ❀ انفاس حَوّاء ❀ | ❀ انفاس انامل طاهية ❀ | .ღ قسم التكنولوجيا والابداع ღ | ❀ الحاسب وتكنولوجيا العصر ❀ | ❀ ماسنجريات - Google Android OS - Apple iOS ❀ | .ღ عالم التصاميم والفوتوشوب ღ | ❀ ادوات الفوتوشوب وملحقات التصميم ❀ | ❀ ركنْ الإبداع للتصاميم الحصرية .❀ | .ღ متنفس شبابي , آناقة , رياضةღ | .ღ الأقسام الإدارية ღ | ♔ مجلس الإدارة ♔ | ♔ الإقتراحات والشكاوي ♔ | ❀ انفاس صدى الملآعب ❀ | ❀ انفاس عآلم السيآرآت ❀ | ❀ دروس التصميم والشروحات الحصرية للفوتوشوب ❀ | ❀ طلبات التصاميم و الإهداءات ❀ | ۩۞۩ انفاس اسلاميات بلمسه مصمم ۩۞۩ | ♔ آرشيف المواضيع المكرره والمحذوفات ♔ | ❀ تطوير المواقع والمنتديات ❀ | ♔ طلبات الأعضاء وتغيير النكات والرمزيات ♔ | .ღ أنفاس الثقافية ღ | ❀ انفاس القسم الطبي ❀ | ❀ انفاس القسم التعليمي ❀ | ❀ انفاس الديكور والاثاث ❀ | ❀ انفاس العنايه ب البشره والشعر ❀ | ❀ توجيهات وقرارات الإدارة - ترقيات الأعضاء ❀ | ❀ الاخبار الدولية والعالمية ❀ | .ღ الفن والمشآهير ღ | ♫.اخبار المشآهير ولقاتهم.♫ | ♫.افلام ومسلسلات ودراما خليجيه عربيه .♫ | ♔ طآقم الإشراف والرقآبة ♔ | .ღ انفاس المسابقات والفعاليات ღ | ❀ انفاس المسابقات وفعاليات المنتدى ❀ | ❀ انفاس الحياة الزوجية ❀ | ❀ الحمل والامومه ❀ | ❀ انفاس الضحك والفرفشه ❀ | ❀ Ask Me ❀ | ۩۞۩{ انفاس القرآن الكريم وعلومه }۩۞۩ | ♫ الأنمي والرسوم المتحركه ♫ | .ღ المنوعات ღ | ❀ Foreign Language Forum ❀ | ❀ ❀ الأشخاص ذوي الإعاقة ❀ ❀ | ❀ تنسيق الموضوع قبل طرحه ❀ | ❀ الشخصيات التاريخية ❀ | ❀ (مسابقات وتوقع نتائج المباريات) ❀ | ❀ نتائج الفعاليات والمسابقات ❀ | ❀ ادوات الفوتوشوب وملحقات التصميم الحصرية ❀ | طلبات التبادل الإعلاني | ♔ شؤون إدارية ♔{ خاص بالسلطة الملكية } | ❀ صندوق الأمـآن ❀ | ❀ طهاة ب انامل وحصريات ال انفاس الحب ❀ | ♫.درام تركية واخبار الفن التركي .♫ | ♫.مسلسلات وافلام الدراما الهندية.♫ | ۩۞۩ أنفاس الرسول والصحابة الكرام ۩۞۩ | ۩۞۩ أنفاس الصوتيات والمرئيات الاسلامية ۩۞۩ | ❀ انفاس عالم القصة والرواية الحصرية ❀ | ❀ قناة يوتيوب انفاس الحب ❀ | ♔ أرشيف إداري ♔ | ♔ انفاس الحب لـ الردود المميزه ♔ | ❀ انفاس الاسره والطفل ❀ | ❀ انفاس مهارات الاشغال اليدويه ❀ | ❀ انفاس تطوير الذآت ❀ | ❀ انفاس التراث والاثار ❀ | ❀ انفاس قسم السياحة ❀ | ❀ انفاس الصور المنوعة ❀ | ❀ انفاس عدسة الاعضاء وابداعاتهم ❀ | ❀ الصيد والمقناص والرحلات البرية ❀ | ❀ عالم الحيوانات والنباتات والبحار ❀ | ❀ المقالات الادبيه الحصريه لـ انفاس الحب ❀ | ❀ لآنني رجل ب كاريزمآ ❀ | ❀ مملكة فلورا ديزاين ❀ | -{ورشة عمل ونقطة التقاء مبدعينا}-* | ۩۞۩ فـتــــاوى ۩۞۩ | ❀ مجلة اعضاء آنفاس الحب ❀ | ❀ مِنصة لقِآء ❀ | ❀ المقالات الأدبية المسبوق نشرها بقلم العضو ❀ | ❀ شغب حرف وعبث ريشة ❀ | ❀ المدونات الشخصية للصور ❀ | ♔ أرشيف طآقم الإشراف والرقآبة ♔ | .ღ الخيمة الرمضانية ღ | ۩۞۩ انفاس الخيمة الرمضانية ۩۞۩ | ۩۞۩ مسابقات وفعاليات شهر رمضان المبارك ۩۞۩ | ❀ إستفسارات الفوتوشوب وطلبات البرامج ❀ | ❀ الألغاز ❀ | ❀ قسم وسائل التواصل الاجتماعي ❀ | ❀قسم الكتب الـ PDF و الـWORD ❀ | ۩۞۩ أنفاس الحج والعمره ۩۞۩ | ۞ قسم فعاليات الحج ۞ | ♣ ركـن المُصَمِمين والمُصَمِمات ♣ | ❀ انفاس قسم المئويات ❀ | ❀ الإحتفالات الوطنية ❀ | ♔ قائمة الإنتظار ♔ | ۩۞۩ مطبخ أنفاس الحب الرمضاني ۩۞۩ | ۩۞۩ التصاميم الرمضانية ۩۞۩ | ۩ أرشيف الفعاليات ۩ | ❀ مقاطع يوتيوب منوعه ❀ | ♔ مجلس نواب السلطة ♔ | ❀ الطب البديل ❀ | ❀ متحف أنفاس الحب ❀ |




تصحيح تعريب Powered by vBulletin® Copyright ©2016 - 2022 
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2022 DragonByte Technologies Ltd.
تنويه : المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس بالضرورة تمثل رأي أدارة آنفاس الحب

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant